العالمالقضية الفلسطينيةشؤون عربية

الاحتلال الاسرائيلي يمنع مرضي قطاع غزة من السفر لتلقي العلاج

 

غزة:أسامة أبوجامع

أكد مركز الميزان لحقوق الإنسان , إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل انتهاكاتها المنظمة تجاه السكان المدنيين في قطاع غزة، و استغلال سيطرتها وتحكمها في المعابر والحدود واستخدامها كمصيدة للإيقاع بالفلسطينيين. وأشار مركز الميزان , الي ان الإجراءات الإسرائيلية و القيود المفروضة على حرية حركة الأفراد ولاسيما المرضى تتسبب في حرمان العديد منهم من حقهم في الوصول إلى المستشفيات لتلقي العلاج، ما يساهم في تفاقم أوضاعهم الصحية، ويجعلهم عرضة للموت في أي وقت. وجدد الميزان استنكاره لاستمرار الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة ولاسيما قطاع غزة، وضد المرضى على وجه الخصوص، وخاصة الاعتقالات التعسفية التي ترتكب بحقهم بعد أن تمنحهم موافقتها على المرور عبر المعبر. ويؤكد المركز, على أن حرمان المرضى من الوصول للمستشفيات يشكل انتهاكاً لقواعد القانون الدولي الإنساني، ومعايير حقوق الإنسان التي أكد عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (25)، والمادة (12) من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي توجب تأمين الوصول للرعاية الصحية بشكل فعّال، هذا بالإضافة إلى انتهاك الحق في حرية الحركة والتنقل.

 

 

و رصد تقرير حقوقي صادر عن مركز الميزان لحقوق الإنسان رفض الاحتلال الإسرائيلي 50% من عدد طلبات السفر بغرض العلاج لمرضى من قطاع غزة منذ مطلع العام الجاري من إجمالي أكثر من 10 آلاف طلب تم تقديمه بهذا الخصوص. واستعرض التقرير أوضاع المرضى في غزة التي تشهد تدهوراً خطيراً جراء القيود المشددة للاحتلال على حريتهم وحرمانهم من الحصول على التصاريح التي تمكنهم من اجتياز حاجز بيت حانون (إيرز) للسفر وتلقي العلاج الضروري واللازم في الخارج’. ووثق المركز منذ مطلع العام الجاري وفاة 8 مرضى من بينهم 3 نساء ومسن أثناء انتظارهم الحصول على تصاريح المرور لتلقى العلاج جراء استمرار سياسة المماطلة والابتزاز الإسرائيلي. وطالب مركز الميزان لحقوق الإنسان المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لضمان احترام قواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، والعمل على وقف الانتهاكات الإسرائيلية الموجهة ضد المرضى وتمكينهم من الوصول للمستشفيات وتلقي العلاج. ويعد معبر بيت حانون أو ما يسمي معبر (ايرز) الوحيد الذي يربط قطاع غزة بالضفة الغربية و الداخل الفلسطيني المحتل , و يقع في أقصى شمال قطاع غزة بين غزة والاراضي الفلسطينية المحتلة ، وهو مخصص للمشاة والحمولات وهو تحت السيطرة الإسرائيلية الكاملة، ويستخدم حالياً لنقل المرضى والمصابين للعلاج في الأردن أو الداخل الفلسطيني المحتل أو الضفة الغربية، يعبر من خلاله الدبلوماسيين والبعثات الاجنبية والصحفيين والعمال والتجار الفلسطينيين وغيرهم ممن يملكون تصريح للعبور من والي قطاع غزة و تغلقه السلطات الإسرائيلية من فترة إلى اخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: