أحدث الأخبارالحدث

تجميد نشاطات «تحالف» دعم العهدة الخامسة

جمد «التحالف الرئاسي» الذي أنشئ أخيراً لدعم ولاية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الخامسة، نشاطاته رسمياً، بعدما قررت أحزاب الموالاة الأربعة المشكلة للحلف، إلغاء الإجتماع الذي كان مقرراً غداً (الأحد).

ويتشكل التحالف من أربعة أحزاب رئيسة في الجزائر، وهي «جبهة التحرير الوطني» الحاكم، و«التجمع الوطني الديموقراطي»، و«الحركة الشعبية الجزائرية»، و«تجمع أمل الجزائر».

وأفادت صحيفة «الخبر» المحلية اليوم أن هذا القرار جاء بعد أيام من إستقالة الأمين العام للحزب الحاكم جمال ولد عباس، مشيرة إلى أنه «دُفع إلى الإستقالة».

ونقلت عن قيادي بارز في التحالف قوله: «تقرر تعليق كل شيء، خصوصاً مع التغييرات الأخيرة في جبهة التحرير الوطني واستقالة ولد عباس، فالترتيبات القادمة قد تفرض تغيير أعضاء الجبهة في التحالف (نائبان عينهما ولد عبّاس)».

بدوره، أكد الناطق باسم «التجمع الوطني الديموقراطي» صديق شهاب أن «إستقالة ولد عباس من على رأس جبهة التحرير الوطني، لن يؤثر على التحالف الرئاسي».

وكانت الأحزاب الأربعة أكدت «ضرورة العمل المشترك، وتفادي التصادم والتصريحات التي تُضر بالتحالف الرباعي»، ولكن وزير العدل الطيب لوح (عضو في جبهة التحرير الوطني)، هاجم رئيس الحكومة أحمد أويحيى (أمين عام التجمع الوطني الديموقراطي) أخيراً، متهماً إياه بالتسبب في سجن عشرات المسؤولين لشركات حكومية في تسعينيات القرن الماضي ومحاولة فرض ضرائب كبيرة في قانون المال، وهو التصريح الذي رفضه «التجمع الوطني الديموقراطي» وأصدر بياناً توضيحياً لنفي هذه التهم.

وبعد تداول صحيفة «الخبر» خبراً مفاده أن وزير العدل قدم إعتذاره إلى رئيس الحكومة أحمد أويحيى، أصدر مكتب الإتصال في وزارة العدل بياناً توضيحياً قال فيه إن «الوزير لوح لم يُقدم أي إعتذار إلى أويحيى»، وطالب الصحيفة بنشر التكذيب، في تصعيد للقضية.

وكان آخر تصريح أدلى بها ولد عباس قبل إستقالته، أنه «لا دخل لي في قضية لوح وأويحيى، فالرئيس بوتفليقة هو الذي سيفصل بينهما قريباً»، ودفع سوء فهم ولد عباس لإشارة وزير العدل إلى خسارة منصبه في الحزب الحاكم، وقد يخسر منصبه أيضاً في مجلس الأمة (الغرفة العليا للبرلمان)، حيث ستجرى انتخابات التجديد قريباً.

وأشارت «الخبر» إلى أن ولد عباس الذي يشغل أيضاً منصب نائب رئيس مجلس الأمة، مُنع من حضور إجتماع عُقد بخصوص دراسة مشروع قانون المال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: