ثقاقة

مهرجان الشعر النسوي يمنح الحياة لقسنطينة

 

شهدت قسنطينة يوم السبت افتتاح المهرجان الثقافي الوطني للشعر النسوي بمسرح الحاج محمد الطاهر الفرڨاني، وشهد حفل الافتتاح إقبال من مختلف الفئات، حيث حضر الشباب من الجنسين والكهول وحتى الشيوخ، كما سجل عدد من الكتّاب الجزائريين حضورهم.

عرض فني بتوقيع المخرج علي عيساوي
شهد حفل الافتتاح مزيج بين الأنواع الفنية، حيث كانت الانطلاقة بأغنية بصوت الراحلة وردة الجزائرية وكلمات المبدع مفدي زكرياء وتلحين الموسيقار المكرّم في هذه الطبعة من المهرجان المرحوم محمد بوليفة. ثم تلاه عرض فني بتوقيع المخرج القدير علي عيساوي، وتضمن العرض ديكور قسنطيني ونسوة قسنطينيات عكسن من خلال ما قدمنه بعض العادات والتقاليد القسنطينية التي تعكس تراث المدينة العريقة.

 

 

 

شاعرات عربيات ضيفات المهرجان
رغم أن المهرجان ذو صبغة محلية وطنية، إلا أنه تزيّن باستضافة شاعرات عربيات، تمثلنَ في الأردنية روان هديب، التونسية حنان لعياري والمغربية عليا الادريسي البوزيدي. وأكدن ضيفات الجزائر سعادتهن بالحلول على مدينة قسنطينة، خاصة روان هديب وعليا الادريسي التي تمثل هذه زيارتهما الأولى لقسنطينة، وقالت روان هديب عن قسنطينة ” إنها مدينة الحكايا والقصص فعلا “.

 

المهرجان مثل فرصة لالتقاء الكتاب الجزائريين
وكان من بين الحضور ثلة من الكتاب الجزائريين، من بينهم الروائي نجم الدين سيدي عثمان، الشاعر جليل دلهامي، الشاعر مصعب تقي الدين، الكاتب سفيان مخناش، الكاتبة كريمة عساس والكاتب فيصل الأحمر وآخرون. وكانت هذه المناسبة فرصة لهم ليلتقوا بما أن الجزائر تعاني في السنوات الأخيرة من قلة التجمعات الثقافية.

 

الإعلام حاضر بقوة وفعاليات المهرجان مستمرة
حظي المهرجان بتغطية إعلامية واسعة من مختلف القنوات والجرائد الجزائرية، وهذا ما يعكس أهميته والترويج الجيد له.
وستستمر فعاليات المهرجان إلى غاية يوم الأربعاء التاسع من شهر أكتوبر، حيث برمجت محافظة المهرجان برنامج ثري سياحي أدبي في الوقت نفسه حتى يتسنى لهم التعريف بقسنطينة لضيوفها.

كتابة وتصوير: إلهام بن سيحمدي

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: