حوارات

سعد بوعقبة: خمسين سنة في الإعلام ولم يُذكر إسمي في قضية فساد واحدة!!!

بعد الزوبعه التي احدثتها قضية الكوكايين، ولازالت تُحدثها، وما كتبه الكاتب المخضرم سعد بوعقبة على صفحات جريدة الخبر من أن هناك فضيحة داخل فضيحة، وهذا ما جعل أنيس رحماني مدير مجمع النهار يرد عليه بتغريده j على حسابه في التويتر، قال فيها

(‏التحقيق الصحفي حول إمبراطورية “البوشي” مستمر وسيبث عبر ‎النهار ومن يريد الدفاع عنه له ذلك بعيدا عنا، وليس على حساب شرف ونزاهة الزملاء ‎النهار 

منذ بث الومضة الإشهارية حول لغز ‎البوشي لاحظت وسجلت إنزعاج المنتفعين من أموال ‎#الكوكايين وهذا لن يغير من عزمنا وقناعتنا في شيء‎)

وفي اتصال هاتفي مع الاستاذ سعد بوعقبة تحوز إداره الموقع على نسخة منه، قال هذا الأخير معلقا هذه التغريده، وبعد قهقة طويله،
(التحقيقات في قضايا الفساد الشهيرة في الجزائر أغلبها ذُكر فيها اسم( أنيس رحماني) إبتداءا بقضيه الخليفة، عاشور عبد الرحمان، و قضيه البوشي الحاليه،حيث انه (مسح الموس) في صحفي يعمل عنده الذي أجرى تحقيقا عن اللحوم القادمه من البرازيل، ومدى مطابقتها لنصوص الشريعة الإسلامية… الخ حيث تم ابتزاز (البوشي)، وبعد الاتفاق معه تم تلميع البوشي من خلال إعداد تقرير من البرازيل يوحي أن اللحوم مذبوحه بصيغة الحلال وأنها نظيفة و صالحة للاستهلاك الآدمي، دون أن ننسى أنه (أنيس رحماني) ذُكر اسمه في قضيه مقتل مدير الأمن الوطني على تونسي، حيث أُعتبر من بين الأسباب التي جعلت ولطاش يحقد على على تونسي، على خلفيه نشره لكلام و مقالات ساهمت في توتر العلاقة بين الجاني والمجني عليه،
وفي رده على قول انه لم يقم في حياته بتحقيق واحد…
قال بوعقبه :اول تحقيق قمت به نشر لي يوم 5فيفري 1970 وتحت إشراف رئيس القسم الوطني بجريده الشعب، الإعلامي محمد عباس وهو لايزال على قيد الحياة، وهذا التحقيق تناول قضيه فساد كان بطلها احد ضباط جبهة التحرير الوطني، الذي حول شركه تركها معمر فرنسي إلى ملكيه خاصة وباعها في ما بعد،

وأردف قائلاً هذا التحقيق وصل صداه إلى الرئيس بومدين رحمه الله، حيث ذكر التحقيق في اجتماع قي 24 فيفري 1970،

وقال :انا زرت القارات الخمس وكل ولايات الوطن و أغلب بلدياتها في إطار التحقيقات الميدانيه وقضيت أكثر من 25 سنه وانا رئيس قسم التحقيقات في كل من جريدة الشعب والمجاهد الأسبوعي،
واقول لهذا الشخص (أنيس رحماني) انا درّست عثمان سناجقي الذي تتلمذت انت على يداه وهو من علمك الصحافه في جريده الخبر.

وعلى أنيس رحماني أن يعلم أنه عندما كنت اقوم بالتحقيقات كان هو نطفة من مني لم تُمني.

كما قال الأستاذ سعد أيضا
أن الأستاذ علي جرى الذي كان رئيسا على رحماني في الخبر قد إشتكي له من أنيس بعدما علم وبالدليل المادي على تورطه في قضيه إبتزاز الذي مارسه على طاحكوت عندنا كان في بداياته،
وقال أيضاً
أقول للجميع: أنا من أشرت على علي فضيل (رئيس مجمع الشروق حالياً) بانيس رحماني لكي يوضفه في الشروق الا انه لم يحفظ الجميل و نشرت جريدته عليا أكاذيب و معلومات غير صحيحة، و رفعت عليه دعوى قضائية وكسبتها وحكمت عليه المحكمه بغرامة ماليه قدرها 10ملايين سنتيم، ولم انفذ الحكم لإنشغالي بأمور أهم، لكن في الأيام القادمه سانفذ عليه الحكم.
كما أضاف : اذكر أنيس رحماني انه طيله 50 سنه في الإعلام لم يذكر إسمي في أي قضية فساد، بل ذُكر اسمي في قضيتين اتشرف بهما (قضيه نقل مناضل الفيس إلى الصحراء، و قضية المؤامرة العلميه الخاصة بالسيد عبد الحميد مهري)….

في الأخير الموقع يبقى مفتوحاً أمام رئيس مجمع النهار للرد لأن هذا حقه ولن ينازعه فيه كائناً من كان رغم أنه يملك ما يمكنه من الرد.
شهاب برس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: