منوعات

62 ألف حالة للسرطان متوقعة خلال 2025

صرحت نائب مدير مصلحة الأمراض غير المعدية بوزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات جميلة نذير لدى نزولها ضيفة على برنامج “ضيف الصباح ” للقناة الأولى أن المصلحة قد سجلت 44 ألف و 800 حالة إصابة بالسرطان عام 2016 متوقعة بذلك أن يصل العدد إلى 62 ألف مع حلول سنة 2025
و ترجع ممثلة وزارة الصحة هذا الارتفاع في عدد المصابين، إلى نقص الوقاية و اتباع نمط غذائي خاطئ لدى الجزائريين ناهيك عن إغفال جانب الكشف المبكر للمرض.

و حسب دراسة أجرتها وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات في 2017 بالتعاون مع المنظمة العالمية للصحة حول تقييم عوامل الخطر عند المواطن الجزائري، فقد كشفت أن نسبة الخمول لدى المجتمع الجزائري تمثل 25 بالمئة و الذي لا يتناول الخضروات و الفواكه بالشكل الكافي بسبب سلوكياته الغذائية الخاطئة، فالمنظمة العالمية للصحة تنصح بتناول 3 ثمرات من الخضار و ثمرتين من الفاكهة يوميا وهو الحد المطلوب الذي يلتزم به فقط 14.9 بالمئة من المواطنين الجزائريين.

و تضيف المديرة أن فئة قليلة فقط تحترم القواعد الصحية الصحيحة الأمر الذي يعزوه هذا الارتفاع في عدد المصابين بالسرطان سنويا في بلادنا، داعية إلى ضرورة الالتزام بالوقاية و تفادي التدخين الذي يجنب من 60 إلى 70 بالمئة من سرطانات الجهاز التنفسي.

ممثلة وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات ذكّرت كذلك خلال حديثها للبرنامج، بدور اللجنة المتعددة القطاعات للوقاية ومحاربة الأمراض غير المتنقلة التي تم استحداثها سنة 2016 بإشراك 15 قطاعا ،حيث تم في هذا الإطار مراجعة 12 نصا تشريعيا بالتعاون مع وزارتي التجارة و الصناعة خلال السنتين الفارطتين بخصوص المواد الغذائية التي تشكل ضررا على الصحة و المتعلقة بتركيز الملح و السكر و المواد الدسمة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: