الحدثالعالم

وفاة أرملة أودان أياما بعد إفتكاكها إعتذارا رسميا

توفيت أرملة المناضل بالثورة الجزائرية موريس أودان، السيدة جوزيت، عن عمر ناهز 87 عاما، بعد أسابيع قليلة من انتزاعها الإعتذار الرسمي من دولة فرنسا عن إغتيال زوجها ،تحت جرائم التعذيب التي مورست عليه من طرف الإستعمار الفرنسي بالجزائر، بعد ستة عقود كاملة من النضال المتواصل في سبيل ذلك.

يذكر أن جوزيت أسست جمعية موريس أودان، للتعريف بمسيرته منذ ولادته سنة  1932، بباجة التونسية، ونضاله لأجل تحرير الجزائر، حتى اعتقاله في جوان 1957، وقيام الجيش الفرنسي بتعذيبه واغتياله في ظروف غامضة،  وإخفاء جثته التي لم يعرف مكانها حد الساعة…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: