By KADIR BENGHARBI
العالمالقضية الفلسطينية

ماليزيا تقطع علاقاتها مع الاحتلال الاسرائيلي تضامنا مع القضية الفلسطينية

أعلنت ماليزيا، أنها لن تستضيف أي فعاليات في المستقبل تشمل الاحتلال الإسرائيلي أو ممثلين عنها، مؤكدةً أن القضية الفلسطينية بالنسبة لها ليست قضية دينية فحسب وإنما حقوق إنسان أيضًا.

حيث صرح وزير الخارجية الماليزي، سيف الدين عبد الله، الأربعاء، عقب اجتماعه مع ائتلاف منظمات إسلامية. أن الحكومة لن تتراجع عن قرارها حظر رياضيين إسرائيليين من المشاركة في بطولة العالم للسباحة البارالمبية 2019.

وقال إن حكومة البلاد أكدت الأسبوع الماضي، أنه لا يمكن لأية وفود للاحتلال الإسرائيلي دخول ماليزيا سواء كان لحضور مباريات رياضية أو لأحداث أخرى، وذلك في إطار «التضامن مع الشعب الفلسطيني».

وتابع «كما قررت الحكومة أن ماليزيا لن تستضيف أي فعاليات أخرى تتعلق بإسرائيل أو ممثليها. وهذا بالنسبة لي هو قرار يعكس موقف الحكومة الثابت بشأن القضية مع الاحتلال الإسرائيلي»، حسب ما نقلت وكالة أسوشييتد برس.

وأضاف : «القضية الفلسطينية ليست قضية دينية فحسب بل هي قضية انتهاك لحقوق الإنسان هي قضية كفاح بالنيابة عن المضطهدين».

وكان رئيس الوزراء مهاتير محمد، قال في تصريحات صحفية: «لن نسمح لهم (للرياضيين الإسرائيليين) بالمشاركة إذا جاءوا، فهذه جريمة».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: