By KADIR BENGHARBI
القضية الفلسطينية

المقاومة: الجمعة القادمة اختبار لسلوك الإحتلال الإسرائيلي اتجاه مسيرات العودة .

أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية بقطاع غزة، أن يوم الجمعة القادم سيكون يوماً حاسماً في اختبار سلوك ونوايا الاحتلال الإسرائيلي تجاه أبناء شعبنا في مسيرات العودة.

واعتبرت الغرفة المشتركة ، أن استشهاد خمسة مواطنين يوم الجمعة الماضية (جمعة الوفاء لأبطال المقاومة في الضفة) تجاوزٌ لكل الخطوط الحمراء . و قالت الغرفة المشتركة ؛ إن الاحتلال الإسرائيلي أقدم على جريمة جديدة تضاف إلى مسلسل جرائمه بحق أبناء شعبنا في مختلف أماكن تواجده، حيث أقدم قناصته يوم الجمعة الماضي الموافق 21/12/2018م على استهداف المتظاهرين السلميين في مسيرات العودة وكسر الحصار على امتداد قطاع غزة، الأمر الذي أسفر عن استشهاد خمسة مواطنين وإصابة العشرات من أبناء شعبنا. وشددت على أن هذه الممارسات الإجرامية ضد أبناء الشعب الفلسطيني قد تجاوزت الخطوط الحمراء، وإن المقاومة لن تتهاون مع العدو ولن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذه الجرائم. وأضافت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة، إنه عندما يتعلق الأمر بدماء شعبنا وآلامه وجراحاته وانتهاك كرامته، فلا الأموال ولا الكهرباء ولا الماء ولا حتى قطع الهواء يمكن أن يوقفنا عن القيام بواجبنا، ويبدو أن العدو قد اشتاق لجولات قتالٍ وردودٍ قاسيةٍ من المقاومة تؤدبه وتوقفه عند حده . وأعلنت الغرفة المشتركة؛ أن يوم الجمعة القادم سيكون يوماً حاسماً في اختبار سلوك ونوايا العدو الإسرائيلي تجاه أبناء شعبنا في مسيرات العودة، وإننا مصرّون على حماية أبناء شعبنا الفلسطيني ولدى الغرفة المشتركة ردودٌ جاهزةٌ وقاسيةٌ يحدد مسارها وشكلها وتوقيتها سلوك العدو على الأرض، وإن غداً لناظره قريب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: