By KADIR BENGHARBI
ثقاقةولايات

أساتذة جامعيون و إعلاميون لتأطير العمل التطوعي 

 

أجمع الأساتذة المحاضرون في مختلف التدخلات التي شهدها الحوار المفتوح مع إطارات مكاتبها الولائية و أعضائها المنظم في إطار المؤتمر السادس لتأسيس الجمعيه الوطنية للشباب الجزائري المثقف في تقرت على ضرورة تنسيق مختلف الفاعلين في الميدان التطوعي لزيادة فعالية و التغطية الأمثل لحلقاته و نشاطاته و هذا ما ذهب إليه الأستاذ حمادوش من جامعة الجزائر حيث جدد دعوته لوزارة التربية الوطنية لإدراج العمل التطوعي في المناهج الدراسية و العمل أيضا لخلق مرصد وطني يظم و ينظم العمل التطوعي . العمل التطوعي الذي قال عنه الأستاذ بلاي من جامعة بليدة أنه عمل فعال جدا ان هو خرج من فعله كفعل إلى تأصيله في المجتمع و ذلك لتفعيل مواقع التواصل الإجتماعي أكثر و توجيهها لفعل الخير و التغيير للأفضل بيدا أن هذا يعتبر إنتصارا في ظل تقصير وسائل الإعلام التقليدية في دعمها و نشرها لنشاطات الأعمال التطوعية و هذا ما ذهبت إليه مداخلات أغلب المحاضرين إذ أن عدم التجانس يظهر جليا بين الإعلام و العمل التطوعي و ذلك بعدم تسليط الضوء عليه و تركه حبيس المرء و ذاته و هذا مالا يخدم فكرة تكريس ثقافة العمل التطوعي في المجتمع . للإشارة فان مجمل التدخلات و حتى النقاشات التي تلتها شهدت رقيا و نضجا واضحا بين مختلف الأطراف التي استحسنت مجهودات الجمعية التي ستبعث فيها دماء جديدة و ذلك بتنصيب الرئيس الجديد و أعضاء المكتب الوطني و ذلك أمسية اليوم .

تقرت :فتيحة مازوني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: