By KADIR BENGHARBI
أحدث الأخبارالحدثوطني

عمل مخابراتي أو مواد مشعة وراء ظهور المرض القاتل بمركز المؤتمرات

 

حسب مصادر خاصة تواصل معها شهاب برس فإن مبنى المركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال “CIC” يعيش حالة من الخوف و الهلع بين موظفيه بسبب إصابة بعضهم بمرض نادر و غير معلوم و قد أصبحوا يختلقون الأعذار بعدم الذهاب إلى مقر عملهم خشية الإصابة بالمرض المجهول .

تفاصيل القضية تبدأ من شهر جويلية الفارط إلى غاية اليوم ،حيث توفى خلال هذه الفترة ثلاثة مواطنين يعملون بالمركز، إثنان من بلدية سطوالي و هم ( ح،ف ) و (ب ، ل) و الثالث من بوشاوي لطفي . أما الموظف الرابع فهو من الشراڨة، لم نحصل على معلوماته الشخصية ،لكن مصادرنا أكدت لنا أن عائلته نقلته للخارج و تكفلت بعلاجه بفرنسا و قد تحسنت حالته الصحية في باديء الأمر قبل أن تسوء مؤخرا و يدخل في غيبوبة .

 

ليضيف مصدرنا أن الحديث الذي يدور بين موظفي المركز حول أسباب هذه القضية و ظهور هذا المرض المجهول الذي يهدد حياة الموظفين البسطاء يتمحور حول فرضيتين و هما إما أن المركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال كان مسرحا لعملية إستخباراتية “بالمواد المشعه”فاشلة ،أو أن المقر مبني بمواد بناءتحمل عناصر مشعة ويبقى الاحتمال الثاني هو الأقرب للمنطق والعقل . و كشف مصدر للشهاب برس أنه بعد تعدد حالات الوفاة بين موظفي المركز و إنتشار حالة الهلع و الخوف بين الموظفين فتحت عناصر الشرطة BRI و الدرك الوطني كل منهما تحقيق منفصل لكن الإجراءات تسير ببطء شديد ،لتتدخل اليوم الاربعاء جهة أمنية عليا لم نستطع تحديد هويتها و باشرت تحقيقاتها بصورة فورية و لحد الآن لم تردنا نتائج عمل الجهات الأمنية الثلاث .

نتمنى أن تتخذ السلطات العليا المسؤولة عن مركز المؤتمرات عبد اللطيف رحال قرار إداري لحماية صحة الموظفين البسطاء الذين أصبح توجههم للعمل نقمة بعد أن كان حلما ،و هاجسا و رعبا ينغص عليهم معيشتهم مخافة الإصابة بهذا المرض المجهول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: