By KADIR BENGHARBI
أعمدة الرأي

مبروك عليك يا تونس

الباحث محمد أمين بلقايم يكتب :مبروك عليك يا تونس

نعلم جيداً أن الإخوان في تونس يعانون من أزمات إقتصادية خانقة ، و نعلم جيدا أنهم يتعرضون لضغوطات دولية شرسة من طرف الغرب الأوروبي و الغرب الأمريكي ، و لكن مع كل الأسف الحكام العربي لازال يظن و يعتقد أن تنازله عن بعض دينه إرضاء للغرب سيوقف ضغوطهم ، و كلما نزل درجة دفعوه أخرى ، يا سيد الرايس الثبات واحد و الضغط واحد ! فغايتهم ( حتى تتبع ملتهم ( .
يا ناس ! إن الإسلام أول من حرَّر المرأة و أنصفها و كرمها إنسانا و أنثى و أماً و بنتاً و زوجة ، حشاه أن يكون قد مييز بين الجنسين ! حشاه أن يكون قد ظلم ! و الذي يقول عكس ذلك ! فهو رويبضة أخرق ،لا يعرف مواضع المصالح من المفاسد ، خفيف في العلم ، عديم المعرفة ، قصاص للنصوص و الحقائق ، و يتحدث عن الميراث ثم يستشهد بآيات الله الحق ليستنبط منها باطل و يقول : ( لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ ( النساء١) ، و يجعل القرآن عضين يقُص السياق و يُحرف المعاني و يتلاعب بالجمهور ليغفل عن آية : ( يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلالَةِ ، إِنْ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَ لَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهَا وَلَدٌ فَإِنْ كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِنْ كَانُوا إِخْوَةً رِجَالًا وَنِسَاءً فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ أَنْ تَضِلُّوا وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ) النساء: 176 ( وهذا النص مكتوب بلغة العرب المبينة يحتاج إلى تبسيط : إذا توفى رجل و له ولد و بنت فلها النصف ؛ و إذا توفى و كان له بنتان و لم يكن له ولد فلهما الثلثان ؛ و إذا كان هناك تساوي في العدد بين الرجال و النساء أي مثلا ( 3 من الرجال و 3 من النساء ) فالميراث يقسم على التساوي و هذه الحالة النادرة ، و لكن إذا إختلف العدد أي مثلا ( 4 من الرجال و 3 من النساء ) فالرجال لهم القسمة الكبرى .
بعض العلماء القدامى مثل ( أبو بكر الأصم ) و ( أبو علية ) وبعض العلماء المعاصرين مثل ( محمد أبو زهرة ) و ( الغزالي ) و ( الشعراوي ) طرحوا قضية التساوي لكن لم تكن في قضية ( الميراث ) بل كانت في قضية ( الدية ) وهناك 30 حالة في الميراث يعالجها الإسلام وذكرت أبرزها والرئيس الباجي قائد السبسي ألغها كلها ، و يعتبر هذا الفعل إعتداء على الشرع الشريف و جريمة في حق صاحب النبوة ( صلى الله عليه و سلم ) .
لكن العجب ليست قضية الميراث ، بل العجب في أن الغرب ينادي بالتساوي في الميراث بين الجنسين في حين لا يساوي في الأجور بين الرجل و المرأة ، فأغلب الدول الأوروبية و بريطانيا و الولايات المتحدة الأمريكية ترفع الرجل درجة عن شقيقته المرأة ، فلماذا كل هذه الضغوطات على تونس ؟! لماذا هذا الكيل بمكيالين ؟

الباحث : محمد أمين بلقايم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: