By KADIR BENGHARBI
سياسة

الأفافاس : الجزائر قامعة للحريات

قال الأمين الوطني الأول للأفافاس، محمد حاج جيلاني، اليوم السبت، في كلمته التي ألقاها بمناسبة الذكرى الـ 70 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، إن وضعية حقوق الإنسان في الجزائر اليوم، لم تتغير ، مؤكدا أن التغييرات التي قام بها النظام هي فقط من أجل ايهام  الشعب أنه يقوم بإصلاحات لإرساء الديمقراطية وتكريس حقوقه، لكن الواقع الذي يعيشه الجزائريون والجزائريات يثبت عكس ما يروج له في الخطاب الرسمي على حد تعبيره.

واعتبر جيلاني، أن الشعب ممنوع  من ابداء اراءه والتعبير عنها  حيث قال : “يقبع مناضلون سياسيون وحقوقيون في السجن بسبب نشاطاتهم السياسية، النقابية والجمعوية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: