By KADIR BENGHARBI
أحدث الأخبارأعمدة الرأي

الدكتور أحمد بن محمد : ليس ابن سعود أوّل ‘الذئاب’ الزائرة !

    ★ ليس ابن سعود أوّل ‘الذئاب’ الزائرة ! ★

1• لا شجاعة –و لا استقلالية– في رفض ابن سعود، بلا مهاجمة سلطة دعته، وهي على غدها خائفة، [تظن أن يُفعَل بها فاقرة] !

2• لقد تعوَّدَت –مزاجا و مصالح– على ‘استقبال’ مجرمين خرجوا من تل أبيب أو باريس أو القاهرة !

                                  ———–

3• فذلك عمّ ‘ابن آوى’ دمشق، يُستضاف عَقب أفريل99′ بعد أن أظهر ‘بطولته’، 82’، في حَماه !

4• وذاك مسؤول الحركَى –حملاوي– يدخل… البلد و ‘الرئاسة’ مع سيّده شِيرَاك، وقد كان محرّما عليه حِماه !

                                  ———–

5• و هذا جزار ‘رابعة’ القاهرية يُستقبل في ضاحية العاصمة مع الإمداد بالمحروقات –كي لا يعود ‘الإخوان’ !

6• و كيف يُستغرَب كل أولئك، و قد زَعم مُنتَجَب ‘جنرالات’ انقلاب 92′ : ‘عندما كنا جزّارين، أين كنتم يا خرفان’ !

7• و لا تسأل عن وزير خارجية يفرح ب’فتح’ الروس حلب الشهداء و الأطلال و الشجعان !

                                 ————

8• واحتفَل أشباه الرجال قبل أيام بمحاربة ‘العنف ضد المرأة’ –التي لم ينصفها إلا مسلك السيرة و الكتاب !

9• يا أسرَى دنيا، متى تحرّرتم حتى تنصفوا الحَرائر، والخوف السلطوي لا يفارقكم –ترديدا كاذباً لِ’الفخامة’، و أفواهكم قد فاضت باللُعاب !

10• وهلْ يثورون غدا بكلمة على عنف ‘فَرض’ سيارات كوريّة على البلديات –كأنّ ‘الحافلات الجامعية’ لم تكفِ في سرقة أموال الطلاب !

11•و اشهدْ يا جزءا من ‘برلمان’ ‘رئيسه’ مُهان مذعور، بعد أن شانَت السلاسلُ ما في واجهة البناية من أبواب !

                                  ———–

12•وماذا يضر رمزَ ‘النظام’ ان يزوره ‘جَرو’ آل سعود، هو ‘لِجَرو’ اليمن نظير: فمن نسي مصافحة الصهيوني باراك في جنازة مغربية أمام الأنظار ؟

13• يا بلدنا ! لم يبق من كثير الباطل إلا أقل القليل. و قد يكون ربيعك المقبل ربيعيْن: أزهارا و بداية تبسّمٍ و ازدهار !

14• و فَضِّل الصندوق –إن كان حرّا نزيها– مدخلَ صراط مستقيم إلى جنّة الدنيا: دولة طيّبة و إله غفّار !

15• وَ لْيحمدِ الله من سلم من حكم مقولة: ‘كفى المرء خيانة أن يكون أمينا لدى الخونة’ –وقد نَطق بها مالك بن دينار !

     أحمد بن محمد

                            الجزئر، 2018.12.01

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: