By KADIR BENGHARBI
منوعات

ذوي الاحتياجات الخاصة يطالبون التعاون معهم عشية احياء يومهم العالمي والمغاربي

عشية إحياء اليومين المغاربي والعالمي للأشخاص ذوي الإعاقة أطلقت صفحة المعاقين الجزائريين وأصدقاؤهم لصاحبها الشاب علاء يونس من ولاية سكيكدة ..حملة تضامنية .يطلب فيها من جمهور المتابعين. التعاون مع الفئة عن طريق إرسال قائمة من المطالب ..والتي أعدها مسبقا ووضعها للعامة.

حيث أنه قام بتقديم رقم فاكس وزارة التضامن وحتى الإيميل. ليسهل الأمر عليهم جميعا ..اختار علاء هذه الطريقة كعادته باستعمال وسائل التواصل الاجتماعي ..متأسفا للوضع المزري الذي يعيشه الأشخاص ذوو الإعاقة واولياؤهم جراء الممارسات التي لا تحترم اعاقتهم و تهمش. قضيتهم. .ويقول أنه ولحد كتابة هذه السطور ..مزالت نسبة الأمية مرتفعة عندهم. .ورغم مرور وقت طويل على إقرار قانون حمايتهم وحفظ حقوقهم .

ويضيف أكثر مايغيضني الاحتفالات المستفزة التي تتنافس عليها بعض الهيئات الحكومية وممثلون عن الفئة ليظهرو لنا ان واقع المعاق جميل ولا ينقصه شي ..لكن الحقيقة أنه يحلم حلما بتحصيل حقوقه الدستورية كمواطن جزائري او كبشر حتى ويقول مادام لايوجد لحد الساعة إحصاء ولو تقريبي لنسبة الأشخاص ذوي الإعاقة في الجزائر فلن يكون هناك تكفل عادل إذا كان بيننا في سنة 2018 شخص ذو إعاقة حركية يحلم بالحصول على كرسي متحرك فقط لأن التعقيدات الإدارية انهكته وانهكت من يحاول مساعدته ..أيضا بالنسبة لمراكز إعادة التأهيل الحركي ..هذا الكابوس الذي يؤرق كل من يريد الحفاظ على سلامة ماتبقى من جسمه سليما وإلا ستصيبه مضاعفات أخرى مثل ضغط الدم …تعطل الكلى ..مشاكل بالمعدة ..ترقق بالعظام ..إلخ. ..أقول وأعيد أن واقع الإعاقة بالجزائر مخيف جدا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: