By KADIR BENGHARBI
أحدث الأخبارأعمدة الرأي

ولي العهد محمد بن سلمان مُرحبًا به في الجزائر و أنا أولهم

أعرف مسبقا أن كلامي لا يعجب الكثير …بل سأبدو لهم مضحكة ؟ و مع ذلك سوف أتجاوز قهقهاتهم و تهكمهم ومتى عرفوا الحقيقة سوف ينصفونني و البداية :
ـــ ما يجب الإعتراف به أن المخابرات السعودية كان أداءها ضعيفا و ضعيف جدا لأنها لم تتفطن لملعوب المخابرات التركية و الأمريكية …فهذان الجهازان في مخططهما ورطا المخابرات السعودية و هي التي اغتالت بغباء ( جمال خاشقجي ) و كل القرائن تؤكد أن من أعطى الأمر باختطافه من تركيا هو ( محمد بن سلمان ) و ليس إغتياله لكن الفريق الذي حضر الخطة عدل فيها و قام بإغتياله وهو لم يقطع بل تم تذويبه بمادة الأسيد لأنهم تفطنوا الى جهاز الإرسال الذي زود به ( خاشقجي ) من المخابرتين التركية و الأمريكية و حاليا ما هو متوفر و بيد المخابرات التركية …. هو شريط التسجيل ومن القنصلية السعودية و الذي لا تريد الكشف عنه الحكومة التركية أمام الرأي العام ؟ و حسب تصريح النائب العام التركي يكون النائب العام السعودي قد إطلع على جزء منه و حينما طلب من النائب العام التركي تسليمه له رفض و السبب لأن النائب العام السعودي يريد ضمه الى التحقيق السعودي و منه سيتورط الرئيس اردغان و المخابرات الأمريكية و صحيفة الواشطن بوست ., كيف ؟
الأمر صدر من أردوغان نفسه الى المخابرات التركية لمتابعة ( جمال خاشقجي ) منذ وصوله الى القنصلية السعودية الى الثواني الأخيرة لأغتياله و التي كانت على علم بإغتياله و لم تتدخل و الفريق الذي اغتاله و المكون من 15 فردا لم توقفه و الذي سافر في طائرتين و في اتجاهين مختلفين ( مصر و الامارات ) من مطار اسطنبول …..و لماذا الرئيس أردوغان ؟ لأن له حسابات مع محمد بن سلمان و يريد تصفيتها تمهيدا لتأميم الحرمين الشرفين و قد صرح أكثر من مسؤل تركي من أجل نزع الحرمين الشريفين من السعودية ؟ تحت ذريعة اغتيال ( جمال خاشقجي )…
و لماذا المخابرات الأمريكية ؟ أثناء الحملة الانتخابية لتجديد الكغرس الأمريكي صرح ترامب منتقدا محمد بن سلمان و السعودية بقوله فيما معناه ( أمريكا من تسلح السعودية و هي من تصون أمنها ) ورد محمد بن سلمان (السعودية تشتري و تدفع الثمن ) و تصريح ترامب هو إستفزاز لمحمد بن سلمان الذي وعده باستثمارات قدرها 480 مليار و التي لم بصدر منها الا 15مليار و قد فهم ترامب بأن محمد بن سلمان إنقلب عليه و يجب إزاحته ؟ و اذن أردوغان و ترامب لهما المصلحة نفسها لازاحة محمد بن سلمان ؟
و لماذا صحيفة الواشطن بوست ؟ ما هو معروف أن هناك حملة إعلامية غربية و بعض الأمراء ومعهم ( جمال خاشقجي )لتصفية محمد بن سلمان و العرش السعودي و منذ شهور و محمد بن سلمان يطاردهم ؟ … ومن الطبيعي الخونة يجب تصفيتهم ؟
و قد أطلع الملك سلمان عائلة (جمال خاشقجي ) الصحفي بجريدة الواشطن بوست والمنتمي للمخابرات الأمريكية و التركية و قد اقتنعت عائلته و قبيلته بكلامه و قبلت بالدية و حاليا ابن ( جمال خاشقجي ) يتنقل بين أمريكا و السعودي كأي مواطن سعودي ولا يخضع لأي مضايقات …..
أما الدور الذي قام به ( أردوغان ) و سيكتب له في ميزان الحسنات أنه وظف قضية ( جمال خاشقجي ) أحسن توظيف لقد أفشل به مخطط صفقة القرن و المتمثلة في بيع القدس للصهاينة و الدور الثاني الذي قام به ( أردوغان ) أنه جند اليهود في العالم ضد عصابة اسرائيل بقيادة نتنياهو من خلال اقناعهم بأن أمنهم في العالم في خطر لأن نتنياهو كذب عليهم بأنه نجح في التطبيع مع الحكومات العربية .. و ( أردوغان ) كشف لهم الحقيقة بأن التطبيع لا ينجح الا اذا كان مع الشعوب العربية و عبر بوابة إعادة الحقوق الفلسطينية ( حق العودة و اقامة الدولة الفلسطينية و عاصمتها القدس و الافراج عن المعتقلين ) ….
آ خر الكلام الولي محمد بن سلمان لم يعط الأمر لإغتيال ( جمال خاشقجي ) و لا تقطيعه ولا تذويبه بل المسؤل المباشر هو ( قحطان ) و فريقه …و الولي العهد ( محمد بن سلمان ) لم يعد مؤتمن الجانب من الغرب فالرجل أخطأ مع اليمن و يريد الإستقلالية و قد قالها بصريح العبارة و أمام العالم في مؤتمر العالمي للإستثمار بجدة بأنه يعدد العلاقات و المصالح في العالم و يفتح الحوار مع إيران … و آخر تصريح لوزارة الخاريجية الجزائرية التي أدانت الإغتيال و أطلاعها على سير التحقيق في القضاء السعودي و الذي وجدته يخضع للمواصفات القضاء العالمي.
                                                                                                                                                                                                                                                                                       جمال/ غلاب
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: