أحدث الأخبارمنوعات

بن غبريط :الإفراط في تسييس اللغات لا يخدم احد

 

في بيان لها صادر أمسية اليوم قالت وزارة التربية الوطنية بأن استغلال المدرسة لأغراض معينة أو الإفراط في تسييس اللغات لا يخدم أحد.

كما جاء في البيان ، ” إن الإطار التشريعي للغة الأمازيغية يضمنه اليوم أسمى قانون في الدولة وهو دستور البلاد”. ليضيف أن الوزارة تعمل جاهدة لجعل اللغة الأمازيغية لغة بكل معنى الكلمة في المنظومة التربوية، وفي هذا الإطار بذل قطاع التربية الوطنية مجهودات كبرى ومتواصلة ليشهد تعليم اللغة الأمازيغية اعتبرا من سنة 2014 حركية قوية بغرض التوسيع والتعميم في الولاايت التي عرفت فتح أقسام بها.

 

وعددت وزارة التربية الوطنية الإنجازات المحققة في هذا المجال منها إنتقال عدد الولايات التي تدرس بها الأمازيغية من 11 سنة 2014 إلى 40 ولاية في الموسم الدراسي 2018/2019، وإصدار الكتب المدرسية للأمازيغية بالحرف العربي.

 

بالمقابل، تعهدت الوزارة بجعل توسيع تدريس تمازيغت والتحكم البيداغوجي في تعلمها من أهم أولياتها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: