أحدث الأخبارالحدثعـــاجل

بوحجة : فلنذهب جميعاً أو نبقى جميعاً…!!!

عميمور: إن الحل هو الحل....

أفادت مصادر إعلامية مطلعة أن رئيس المجلس الشعبي الوطني أخبر إطارات المجلس والمقربين منه بقراره النهائي الرافض للاساقالة بقوله : لن تكون هناك استقالة فردية ، فإما أن نذهب جميعاً أو نبقى جميعاً !

وكان فقهاء في القانون قد ذكروا في وقت سابق أن رئيس المجلس لا يمكنه إعلان حل البرلمان ، لكن استمرار الانسداد سيؤدي حتما إلى اتخاذ ةرئيس الجمهورية قراراً بحل المجلس الحالي ، وهو ما يخدم موقف السعيد بوحجة
ومعروفُ أنه في حال ما إذا تقرر حل البرلمان فإن تأجيل الانتخابات الرئاسية سيكون مؤكدا
لأنه من غير القانوني أن تجرى انتخابات رئاسية في غياب برلمان منتخب يمثل الشعب
وفي هذه الحالة ، فإن تزامن شغور البرلمان مع حلول موعد الانتخابات الرئاسية سيؤدي إلى أولوية إجراء انتخابات تشريعية قد يستغرق الإعداد لها أشهرا كاملة ، ويصبح التشريع بأوامر هو البديل القانوني المؤكد،

من جهته عبر الوزير الأسبق ، عضو مجلس الأمة السابق ، الدكتور محيي الدين عميمور على صفحته في الفيسبوك صباح اليوم ،عن رأيه في وضع البرلمان حاليا بالقول : إن الحل هو الحل ..
مما يعطي الانطباع أن عميمور يقف في صف زميله السابق في حزب جبهة التحرير السعيد بوحجة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: