أحدث الأخبارسياسة

سفارة الجزائر في باريس تتسبب في “إقالة “بوحجة

بات سعيد بوحجة يشكل مشكله دستورية للأحزاب الداعمه للرئيس عبد العزيز بوتفليقة ،بعد فشلها في الإطاحة به، بعد أن رفض رئيس البرلمان تقديم إستقالته، وتعود أسباب هذه الازمه إلى الزيارة التي قام بها هذا الأخير إلى فرنسا والتي خلفت غضباً شديد لدى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وقال مصدر حكومي مسؤول إن “الزيارة التي قام بها رئيس البرلمان لفرنسا قبل أيام، هي السبب في اتخاذ الرئيس بوتفليقة قرارًا بتنحي بوحجة من منصبه كرئيس للبرلمان”.

وأضاف: “لم يكن هناك أي مبرر لهذه الزيارة، حتى المبرر الصحي وزعم بوحجة التوجه للعلاج لا يرقى إلى الحاجة للعلاج في الخارج، بحسب التقرير الشامل الذي رفعته الممثلية الدبلوماسية الجزائرية في باريس إلى الرئاسة عبر وزراة الخارجية”، مشيرًا إلى أنه “كان على رئيس البرلمان تلافي ذلك، خاصة في هذا الظرف الذي يتسم بتوتر وفتور في العلاقات بين الجزائر وفرنسا على خلفية أزمة تأمين السفارات، وتكريم الرئيس الفرنسي للعملاء الجزائريين الذين خدموا لصالح الجيش الفرنسي خلال ثورة التحرير”.

وتوترت العلاقات بين البلدين من 15 سبتمبر، إثر أزمة رفض السلطات الفرنسية إرسال قوة أمنية لمنع احتجاح لمعارضين جزائريين في باريس أمام السفارة، وتلى ذلك إعلان الرئاسة الفرنسية في 19 سبتمبر قرار الرئيس ماكرون تكريم “الحركى” (العملاء الجزائريين).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: