اقتصادوطني

الحكومة الجزائرية تتفاوض مع «تويوتا» لإنشاء مصنع للتركيب

قال الأمين العام لوزارة الصناعة والمناجم الجزائرية خير الدين محجوبي، أمس (الاثنين)، إن الحكومة تتفاوض مع شركات عالمية لصناعة المركبات، من بينها «تويوتا»، من أجل فتح مصانع للتركيب في الجزائر.

وأشار محجوبي إلى أن بين الشركات «علامة تويوتا اليابانية، التي تدرس الحكومة ملفها»، وفقاً لما أورده موقع «كل شيء عن الجزائر».

ولفت إلى أن مصنعاً يُعد الأكبر على مستوى إفريقيا لصناعة العجلات المطاطية سيرى النور أواخر العام 2018 في ولاية سطيف (شمال شرقي البلاد)، باستثمار قيمته 180 مليون دولار وسيلبي 60 في المئة من حاجات الجزائر.

وكان وزير الصناعة والمناجم الجزائري يوسف يوسفي قال في شباط (فبراير) الماضي إن «هدف الحكومة في ما يتعلق بصناعة المركبات لا يتمثل في تركيبها فقط، بل السعي إلى تصنيع عشرات الآلاف من مكونات المركبات»، فيما أكد رئيس مجمع «سيفيتال» الجزائري يسعد ربراب، أنه يتفاوض مع «تويوتا» لفتح مصنع في الجزائر بعد توتر منذ سنوات بينه وبين السلطات الجزائرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: