By KADIR BENGHARBI
أحدث الأخبارسياسة

العدالة والتنمية تدرس خيار المشاركة فالرئاسيات

تتهيأ جبهة العدالة والتنمية، لعقد الجامعة الصيفية، في تعاضدية زرالدة أقصى غرب العاصمة ، تحت شعار “قيادات واعية ومسار متجدد” تدوم ثلاثة أيام بداية من الجمعة 3 أوت القادم، يناقش خلالها الحزب الأوضاع الاقتصادية وتداعياتها الاجتماعية، بالإضافة إلى دراسة ومناقشة الملف السياسي وبالدرجة الأولى الرئاسيات القادمة. وقال الأمين الأول لجبهة العدالة والتنمية، نصر الدين حجيرة، في تصريح لـ«البلاد” إن المكتب التنفيذي للجبهة قرر عقد الجامعة الصيفية للحزب خلال الأسبوع الأول من شهر أوت الداخل، وبالتحديد أيام 3 و4 و5 أوت 2018، حيث سيناقش الحضور العديد من المواضيع الراهنة وفي مختلف المجالات، موضحا أنه في الشق الاقتصادي ستتم مناقشة تداعياته الاجتماعية وأيضا نية الحكومة التخلي عن المكاسب الاجتماعية،وتوقيف الدعم حيث تم طرح هذا الموضوع بعد التصريحات المتكررة من طرف وزير المالية عبد الرحمان راوية وزميله في الحكومة وزير الطاقة مصطفى قيطوني، ونفي الوزارة الأولى أي نية لذلك. ويأتي هذا الموضوع في ظل التصريحات والتصريحات المضادة المتعلقة بملف التحويلات الاجتماعية والدعم الموجه للعائلات الفقيرة.

كما يستدعي هذا الملف أيضا مناقشة ما عملت عليه الحكومات المتعاقبة من “شراء للسلم الاجتماعي” وإمكانية الاستمرار في ذلك في ظل الأوضاع المالية والاقتصادية الصعبة التي تمر بها الخزينة العمومية. وفي هذا الإطار ستناقش الجامعة الصيفية لجبهة العدالة والتنمية أيضا الوضع الاقتصادي بمحاضرة تحت عنوان: “من الريع البترولي إلى طباعة النقود”، وهو الإجراء الذي لجأت إليه الحكومة مؤخرا للتقليل من آثار الأزمة المالية، وأيضا العمل على تفكيك إشكالية الصيرفة الإسلامية كمنتج والنظر في العقبات والمآلات. وفي الجانب السياسي سيقدم رئيس الجبهة، الدكتور عبد الله جاب الله، قراءة سياسية وقانونية في صحيفة المدينة، وأيضا ستكون هناك محاضرة أخرى تتطرق لموضوع اللوبيات المالية ومجموعات الضغط وعلاقتها بتحديد المسارات السياسية بالجزائر وانتشار الفساد…

وسيكون أبرز ملف سياسي تناقشه العدالة والتنمية خلال الجامعة الصيفية المشاركة فالرئاسيات القادمة، أو ما اصطلح على تسميته في أبجديات الجبهة “أزمة الرئاسيات”، حيث ستكون فرصة لقيادات الجبهة ومناضليها الإستماع لآراء أكبر عدد ممكن من المناضلين على المستوى المحلي، قبل اتخاذ الموقف الرسمي من طرف مجلس الشورى الوطني في الوقت المناسب. وبخصوص المدعوين لحضور الجامعة الصيفية، قال نصر الدين حجيرة إن الجبهة وجهت دعوات لكل الشخصيات والأحزاب لحضور حفل الافتتاح، على أن ينشط الأيام الثلاثة بإلقاء محاضرات كل من رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، والأستاذ الجامعي فارس مسدور، بالإضافة لرئيس الجبهة عبد الله جاب الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: